علاج ادمان الترامادول
إدمان الترامادول

 

ادمان الترامادول اصبح متواجد في مصر وكثير من الدول
العربية فمن الان يمثل مشكلة كبيرة جدا وسط الكثير من الناس , فبالرغم من ذلك فأن
مادة الترامادول تعتبر عقار أو دواء طبى وله الكثير من الفوائد لبعض المرضى. حيث
يستخدموه في علاج الالام الشديدة والحادة والمزمنة ولكن بجرعات محددة بحسب وصفة
الطبيب. ألا أنه قد تم أساءه استخدامه ودخل من ضمن ما نسميه بالسوق السوداء او
السوق الظلامية لتناول او تعاطى المخدرات وللأسف وقع الكثير من الناس في فخ
التعاطي او ادمان الترامادول اعتقادا منهم أنه يعالج سرعة القذف او يحسن الأداء
الجنسي وبخلطه مع الفياجرا، وأيضا وقع كثير من الناس في فخه ويعتقدون أنه يساعدهم
على تحمل المجهود الشاق وساعات العمل الطويلة. وما زال البعض يتساءل عن الترامادول
هل هوا ادمان او هو نوع من أنواع المخدرات. وفي الحقيقة ان عقار الترامادول يعتبر
من مشتقات المورفين فهوا من عائلة الهيروين أي انه من المخدرات الشديدة الخطورة
ويعتبر من مدمر للجهاز العصبي فيوجد الكثير من الاشكال والأسماء التجارية لعقار
الترامادول مثل. الامادول والترا مال والتامول والترا ماكس والكونترامال
والتراموندين والالترادول. وفى احد الدول العربية (السعودية) تم تصنيف عقار
الترامادول على انه مادة مخدرة وليس دواء. ومن ثم يتم تطبيق عقوبة الإعدام على أي
شخص يقوم بتهريبه الى الأراضي السعودية كما أيضا يتم تطبيق عقوبة السجن لمدة قد
تصل الى عشرون عاما على من يثبت عليه ادمان الترامادول. 

وبكل اسف شديد ما يشاع عن علاقة عقار الترامادول بالجنس
وسرعة القذف والانتصاب فليس صحيحا. فتحسينه للأداء الجنسي – كما يقولون – وفى
الحقيقة لم يثبت ابدا كما يقولون بل   ثبت
عكس ذلك تماما … وما يتناقله الشباب بين بعضهم البعض ان عقار الترامادول يؤثر
على علاج مشاكل سرعة القذف وبالتالي أطاله العملية الجنسية أو الجماع ويمكن ان
يحدث بسبب أن الترامادول يؤثر على إعادة نقل مادة السير وتونين الى الموصلات
العصبية الى بطيء في ردة فعل الاعصاب وبالتالي الى أطاله فترة الجماع قبل القذف.
ومن ثم فأن أيضا تأخر القذف يعتبر أحد أعراض الترامادول الجانبية وليست ميزة
علاجية له. كما يوضح ان تعاطى وإدمان الترامادول وتناول الرجل له لفترات طويلة
يؤدى الى عدم القدرة على الانتصاب وبدون أي مؤشر سابق. فبالتالي تكون النهاية
الحتمية لمدمن الترامادول فيما يتعلق بالجنس هو فشل العملية الجنسية أو الجماع مع
الزوجة تماما.
الترامادول من العقاقير الخطيرة جدا وله العديد من
الاضرار وأيضا الاثار السلبية مثل النعاس الصداع والزغللة في الرؤية والدوخة
والهلوسة والرعشة والإمساك والغثيان والارتباك والهرش والطفح الجلدي وعسر الهضم والانتفاخ
وأيضا في حالات نادرة قد يسبب صعوبة في التنفس وخللا بالكبد ونوبات من الصرع
والتشنجات ووجود قابلية ودافعية لدى المدمن على الانتحار وبالإضافة الى أضرار
وأثار أخرى تتمثل في ضيق حدقة العين والقيء وبرودة الجلد وانخفاض القلب. والافراط
في تعاطى مادة الترامادول تؤدى الى التعود عليه فبالتالي يصبح اقل تأثيرا فيحتاج
المدمن الى زيادة في جرعة الترامادول وبشكل مستمر للحصول على التأثير المطلوب مما
يسبب التثبيط للجهاز العصبي والجهاز التنفسي وتوقف القلب والموت …. فهل حانا
الوقت ان كنت مدمنا على الترامادول او تعرف مدمن تراما دول ان تنقذ نفسا من الضياع
هل أن الأوان العلاج من الترامادول ؟؟
علاج الترامادول يجب ان يتم تدريجيا ولا يمكن ان يتم
العلاج بدون طبيب. وبل يجب ان يكون العلاج تحت اشراف طبي مباشرة في أحد مراكز علاج
ادمان الترامادول لان اعراض الانسحاب قد تكون خطيرة جدا وقد تقضى الى الموت من حيث
كيفية او طريقة التخلص من ادمان الترامادول تبدأ – كما في جميع أنواع المخدرات –
أولا يتم علاج أعراض الانسحاب من المخدر ولكن ما هي اعراض الانسحاب من ادمان
الترامادول او اعراض خروج الترامادول من الجسم؟
فأن اعراض انسحاب او سحب الترامادول من الجسم يتمثل في
الصداع الشديد وعدم النوم وألام شديدة بالظهر ورعشة ولعثمة باللسان ورعشة بالأطراف
مع فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام …. وايضا قد ينتاب البعض نوبات صرع
وتشنجات وهلاوس سمعية وبصرية وعدم القدرة على التركيز والانتباه.
فتتراوح المدة الزمنية المستغرقة في علاج أعراض الانسحاب
من ادمان الترامادول من 4 الى 15 يوم حسب الجرعة التي كان يتعاطاها المدمن في
السابق ومدة التعاطي.
فمن هنا لكي يتم علاج أعراض الانسحاب من ادمان
الترامادول فلابد ان يكون ذلك في مركز علاج ادمان ذو خبرة عالية وليس في المنزل او
البيت أو بدون طبيب حتى يكون المريض محاطا بأشخاص مؤهلين وذوي خبرة يقدمون له
الرعاية والعناية المناسبة.  
  

Advertisements